نعم الملوك

الملك فيصل ونعم الملوك
بالطبع دخلت امريكا الحرب مع اسرائيل ضد مصر بعد عشرة ايام من بداية الحرب بعد ان صرخت اسرائيل لكل حلفاؤها بعد ان عبرت مصر القناه عام 1973 وانا شاهد على ذلك واستمرت امريكا تساند اسرائيل حتى نجحت اسرائيل فى عبور قتاة السويس من الضفه الشرقيه الى الضفه الغربيه واستمرت امريكا واسرائيل فى توسيع مساحة الثغره حتى طوقت الجيش الثالث وقطعت عنه الامدادات حتى ان اسرائيل بدأت تطمع فى احتلال مدينة السويس لتضييق الخناق على الجيش الثالث وعلى الرغم ان مصر كانت قد قبلت وقف اطلاق النار الا ان اسرائيل واصلت ضرب السويس بجميع الاسلحه وبدأت فى احتلال المدينه وكان لرجال الجيش الثالث الذىن دخلو السويس وابادوا الاسرائيليين واسلحتهم السبب الرئيسى فى قبول اسرائيل لوقف اطلاق النار وبدأت مفاوضات انهاء الحرب والجيش الثالث ما زال محاصرا بالجيش الاسرائيلى من جميع الجهات وشعب امريكا واوربا سعيد بهذا الحصار الذى يعنى ان اسرائيل كسبت الحرب فقام الملك فيصل بوقف تصدير البترول لكل البلاد التى احتفلت شعوبها بانتصار اسرائيل فتوقفت طائراتهم وسياراتهم وبدأوا فى استخدام الدواب وعربات الكارو والعجل وتحولت حياتهم فورا الى جحيم بعد الفرحه الغامره وطالبوا حكوماتهم فورا بحل مشكلة الحرب ولم يعيد الملك فيصل تصدير البترول اليهم حتى تم فك الحصار العسكرى عن الجيش الثالث وبدأت مباحثات حل مشكلة احتلال سيناء ولهذا ذكرت فى مقالى ان قرار الملك فيصل كان مكملا لانتصار الجيش المصرى فى حرب اكتوبر عام 1973 تحية عرفان لهذا الرجل الشجاع رحمة الله عليه فمن يستطيع الان من الحكام العرب ان يقف فى وجه امريكا وحلفاؤها ؟ وقد ذكرت ذلك للشباب الذى لا يعلم كيف انتهت حرب اكتوبر مع خالص تحياتى